الكيميا الجديدة في مصر القديمة

في حاجات كتيره أوي مصر تعتبر هي الي عملتها وحضارات تانية – أو محتلين بالأصح – سرقتها ونسبتها لنفسها، زي حبة البركة والكحل، والي الأتنين أول من أمروا بيهم الفراعنة، ويوم بعد يوم بنكتشف ليهم فوائد كتيرة أوي.

من مقتنيات المتحف المصري – من كاو رع

تمثال لجلالة الملك من كاو رع وعلى يمينه الإلهة حتحوره وعلى شماله الإلهة اللي بتحمي. التمثال دا اكتشفوا منه خمس نسخ، وكان مفروض إننا نلاقي 42 نسخة، فكل نسخة من النسخ الاتنين واربعين، هنلاقي من كاو رع واقف وعلى يمينه حتحور وعلى شماله إله من ألهة الاتنين واربعين غللي بيحموا الاتنين واربعين أقليم بتوع مصر ف الوقت دا.

في تأليه الفرعون

ف برنامج كل يوم بتاع عمرو أديب، مجدي جلاد ظهر يوم 25 فبراير 2017، وقال إن تقديس الرؤساء والتطبيل جاي من مصر الفرعونية لأن ف مصر القديمة كان الناس بيألهوا الفرعون.
الكلام دا معروف ومنتشر وأي حد جوا مصر وبرة مصر حافظه، لكن هل الكلام دا صحيح؟!