العلمانية مش الحاد و الالحاد مش تهمة

كل اللي مكتوب فوق يوضح لنا إن العلمانية مش كفر ومش إلحاد، لكن الإلحاد الحقيقي مش تهمة ولا المسيحية تهمة ولا البوذكية تهمة ولا الهندوسية تهمة ولا البهائية تهمة، فمينفعش نعتبر المعتقدات دي اتهامات إلا إذا تم التحريض من خلالها على ارتكاب أعمال إرهابية تموت الناس أو حتى تخوفهم.

الهلال و الصليب

الحقيقة اللى اتعرت

“غسيل فى بلكونه مواطن نزلت منه ميه على غسيل فى بلكونه مواطن اللى تحتيه والظاهر انها ميه مش ولابد يعنى ..بس“. ده كان تعليئ (تعليق) السادات على احداث الزاوية الحمرا اللى مات فيها 9 على كلام الحكومة وقتها. سبب المشكلة زى ماقال رئيس الجمهورية وقتها خنائة بين جيران ب سبب ميه الغسيل، لاكن السبب الحئيئى […]

اترضاه لاختك

اترضاه لبلدك ؟

كواحد والعياذ باللاه ليبرالى عادى انك كل ما تتنائش مع حد وتشرحه ليه الحريات مهمة عشان تبنى دولة حديثة، بعد كل ده تتفاجى بالسؤال العبقرى هل ترضاه لاختك؟

بسنت حسن سلامة

لا غول ولا حـاجـة

يانهار طين .. دى كلمة سمعتها وحشة
تمام زاي الست اللي ماشيها بطال
أو البنت مقصوفة الرقبة
حاضر يا سيدي عارفين
كمية الكراهية اللي بقت تاريخية ومتوارثة ومتراكمة ضد المصطلح ده
والفضل أكيد للي ناضلوا سنين عشان يزيفو الحقايق
طب وبعدين .. نعمل إيه بقى .. نسميها سوسن؟