هل أخلاقي نشتهي اللي بنحبهم ؟؟

(( .. تكون إنسانياً مع المرأة عندما لا يكون لك مغنماً بها ،،،، أما إذا تحركت شهواتك نحو جسدها فكل فعل إنساني تقدمه لها إنما هو إجادة متقنة للفخ المعد لاصطياد جسدها .. )) عبده خال – رواية ترمي بشرر

الكاتب السعودي ” عبده خال ” بيقول في روايته أن صعب جدا تشتهي واحدة و تحبها في نفس الوقت , فحتي و لو بررت لنفسك شهوتك تحت مسمي الحب فلسه الموضوع كدب .. فإينما وجودت الشهوة الجنسية ضاع الحب !! .. طب أزاي ممكن أحب واحدة من غير ما اكون بحب كل حاجة فيها ؟! فزي ما بحب فكرها و روحها برضة بحب شكلها و جسمها ؟! أزاي ندعي ان رغبة الانسان في التواصل الجسدي مع اللي بيحبه – تحت اي مسمي – هي شهوة منزوعة الحب ؟!

المبدع المنسي قنديل في روايته ” أنا عشقت ” بيقول : (( الجنس هو جزء من الحب، جزء مهم، ولكن الأمر لا يقتصر عليه .. إنه وسيلة لاكتشاف الآخر والاستمتاع معه ، ولكن يصبح شيئا حيوانيا إذا لم نصل به إلي هذه الدرجة من السمو.)) .. فالمسني قنديل بيرد علي عبدة خال و يقوله ان الحل في الـ ” سمو ” !

السمو في وجهة نظري هو زي ما لخصه الفيلسوف الهندي اوشو لما قال “In love the other is important; in lust you are important” (( ففي الحب الأخر هو المهم , أما في الشهو أنت )) .. فالسمو هو لما يكون كل فعل بتعمله في العلاقة و لو حتي الجنس ! مش الغرض هو تغذية ” الأنا ” , انما تغذية العلاقة و اللي معاك قبل نفسك ! .. فانتا مش عاوز تنام مع اللي بتحبه لمجرد سد غريزة جواك أو حب تملك لجسده , و اللي ساعتها مش حتفرق مين الشخص قد ما المهم الفعل نفسه ؟! أنما انتا عاوز تنام مع اللي بتحبه عشان تتحد معاه جسديا زي ما أتحدت بيه نفسيا و فكري .. عاوز تمتزج بيه أمتزاج كامل ! فالحبيب بالنسبة لك مش مجرد وسيلة بتصب في سعادتك .. أنما هدف بيصب في نمكوا و سعادتكوا مع بعض ..

في النهاية الشهوة مش مقتصرة علي الرجالة للستات , انما حتي الست لما تشتهي راجل بصفة مجردة فهي مختلفتش كتير , برضة في قصور في شكل الحب .. فالجنس و العلاقة الجسدية مهمة جدا , بس هي مجرد حلقة بسيطة في جهاز كبير أسمه العلاقة الكاملة .. حلقة لو تصدرت المشهد و بقت هي المحرك الاساسي حتقتل شكل العلاقة ديه و تدفنها في تابوت الغريزة الحيوانية .. و يبقي زي ما قال جابيرال ماركيز : (الجنس هو العزاء الذي يلجأ إليه المرء .. عندما لا يحصل على الحب ) , فمتعلقوش عجزكم و فشلكم .. متعلقوش ساديتكم و كبتكم .. متعلقوش شهوتكم ! .. تحت مسمي الحب ..

 

كيرلس بهجت

kirolloc be\get

كيرلس بهجت

طبيب مهتم بالقراية والتدوين

اقرا كمان ل كيرلس بهجت