معركة الحجاب والسفور

مؤمن سلام

ده اسم الجزء الأول من كتاب كبير كهنة السلفية في مصر “محمد اسماعيل المقدم” واسم الكتاب “عودة الحجاب”، ومش ده الكتاب الوحيد اللي عنوانه “معركة الحجاب” اعملوا سيرش على النت حتلاقوا كتب وفيديوهات كتير بتحمل اسم “المعركة”، طيب ليه معركة/عركة؟ طيب ما في حاجات كتير ممكن تتحارب ويتعملها معركة زى الخمرة والحشيش والرشوة والفساد، ليه تغاضى الاسلاميين عن كل ده، دول يمكن كمان شاركوا فيه (رجال أعمال الإسلاميين كانوا شركاء فساد مع رجال أعمال الحزب الوطني) وخاضوا “عركة الحجاب”؟
ده لسببين من وجهة نظري:

أولا: النجاح في السيطرة على جسد المرأة يعني ببساطة انك سيطرت على عقول المجتمع كله، فلما 80% من مسلمات مصر يتحجبوا ده معناه ان الستات والرجالة تحملوا بالفكر الديني وأصبحوا تحت السيطرة، ويمكن الأجيال القديمة اللي زيي تفتكر ده، لما كان بيحصل مشاكل بين الراجل ومراته والأب أو الأم وبنتهم لأنها لبست اشرب على راسها، أيوه تخيلوا الخناقة كانت عكسية، لأن كان فكرة ان الست تغطي شعرها في الوقت ده كانت مرتبطة بالارياف والطبقات العاملة الدنيا، بنات شغالة في مصنع أو عاملات المنازل، فلما الحال يتقلب 180 درجة وتصبح الأسرة هى التي تفرض الحجاب وتمنع خلعة إذا أرادت البنت خلعه، فلك أن تعرف حجم السيطرة على العقول.

تانيًا: إنتشار الحجاب هو شعار سياسي معلن وظاهر للعالم كله أن المجتمع المصري أصبح تابع للاسلام السياسي ويحمل فكره، وبالتالي اللي عاوز يحافظ على مصالحه في مصر لازمن وحتمن إنه يتفاوض ويتعاون ويتحالف مش أي حد تاني، وهو دا اللي حصل فعلا.

وعشان كده، لما ظهر الداعية عمرو خالد في 2001 بفكرة المحجبة الشيك، الجناح الاخواني في التيار الاسلامي اتغاضى عن كل مواصفات الحجاب اللي اصروا عليها من السبعينات لأنه كان يهمهم أن يزيد العدد باسرع وقت ممكن، فاتخلوا عن شروط الحجاب وقبلوا بحجاب الجينز والستريتش، أهم حاجة غطي شعرك، لأن ده اللي الاعلام بيصوره بره إنه رمز للإسلاميين، والمحللين الغربيين للاسلام السياسي مهما كانوا دارسين فهم أنصاف متعلمين في الاسلام السياسي مش معاشرينهم زينا وفاهمين الفرق بين الجلباب والخمار من ناحية والطرحة والسترتش من ناحية.

يعني العركة مش حتة قماشة أو لبس البني آدم –من الطبيعي- إنه، يكون حر في اختيارها، دي عركة ثقافية سياسية.

مؤمن سلام

mo`omin cellem

مؤمن سلام

• بكالوريوس علوم سياسية - جامعة الاسكندرية • كاتب ومدير موقع حركة مصر المدنية • له كتابين على الانترنت "العلمانية ببساطة" و"الليبرالية ببساطة"

اقرا كمان ل مؤمن سلام