كلام ف اللغة

المرة اللي فاتت عرفنا يعني ايه لغة لكن ايه هي الأسرة اللغوية؟

الأسرة اللغوية أو العيلة اللغوية أو المجموعة اللغوية هي مجموعة لغات بتشترك ف صفات معينة وعادة بتكون مشتركة ف أصل واحد

أكبر مثال لينا هي مجموعة اللغات الهندوأوروبية، أصحاب اللغة السنسكريتية طلع منهم قبائل –من الهند- وراحو لفوق وأسسوا مجموعة اللغات السلافية اللي طلع منها السلافية الجنوبية اللي طلع منها البلغارية والصربية الكرواتية والسلوفينية والبوسنية، السلافية الغربية واللي طلع منها  التشيكية والسلوفاكية والبولندية، السلافية الشرقيّة واللي طلع منها الروسية والأوكرانية، و اللّغات البلطيّة اللي بتنقسم لتلات لغات هي الليتوانية واللاتفية والبروسية (انقرضت)، اللغات الإيرانية وف شكلها القديم الأفستية واللغة الفارسية القديمة (من سنة 520 إلى 350 ق. م.)، من اللغات دي اتكونت اللغة الفارسية الحديثة، الأفغانية والكوردية والطاجيكية والداري والبشتو، واللغة الأرمينية والحيثية، وبعد كده اتحركت ناحية اليمين وأسست اللغة اليونانية و اللغة الألبانية واللغات الايطاليقية اللي طلع منها اللغات الرومانسية زي الاسبانية والإيطالية والفرنسية والبرتغالية والرومانية، واللغة الإيرلندية، واللغة الاسكندلية، واللغة الجرمانية اللي طلع منها الإنجليزية والألمانية والنرويجية والدانماركية والهولندية.

طبعا قدرنا نعرف دا من التشابهات بين اللغات مع تطورها واكتشف نصوص مكتوبة لكل اللغات دي، لكن دا مش حاصل مثلا مع اللغات السامية ( العربي – العبري – والحبش “والأمهري والتيجراني” و البابلي والأكادي والكلداني والكنعاني) لإن مفيش نصوص قديمة وكتيرة نقدر نستنبط منها ايه اللي حصل بالظبط واللغات دي طلعت من أنهي أصل، لكن عندنا دلايل توضح أن اللغات دي متشابه فغالبا هي من أصل واحد أقدم (العلماء بيسموها اللغة السامية الأم أو اللغة السامية الأقدم).

طب ازاي حصل دا كله؟

دا يخلينا نرجع لأشهر نظرية ف تأسيس اللغات وهي أن بتبقى في لغة أهلها يتفرقوا ويهاجرو لمناطق مختلفة مع الوقت كل أهل منطقة معينة بيتكلمو لهجة مختلفة عن الباقيين، اللهجة دي مع تواصل أهلها بشعوب تانية وتعرضهم لأحداث ثقافية وتاريخية معينة اللهجة دي بتتحول للغة مستقلة بذاتها.

ودا يخلينا نرجع نسأل تاني طب ايه الفرق مابين اللغة واللهجة وازاي اللهجة ممكن تتحول للغة؟

اللغات بتقسم لأربع أقسام بتمثل تطور اللغة من الحالة البدائية إلى اللغة الكاملة، ف الأول خالص كان الإنسان بيطلع أصوات من جهازه النطقي (البوء والسنان واللسان والجهاز التنفسي)، بعد كده ابتدا يجمع الأصوات دي ف كلمات، بعد كده ابتدا يرتب الكلمات دي ف جملة عشان يوصل معنى معين ومع الوقت حط قواعد للجمل دي وان مكنش مكتوبة لكن مفهومة ومعروفة لكل المحيط بتاعه (قبيلته – مجتمعه-…)، بعد كده الجمل دي والكلمات دي بيتحدد لها دلالات معينة.

وبكده نفهم أن عناصر اللغة هي الأصوات، المفردات، الجملة (النحو)، الدلالة

 

فدلوقت لما يبقى عندنا شعبين  “س”و”ص” والاتنين بيكتلموا بلسانين1 مختلفين نقوم احنا نبتدي ندرسهم الاتنين ونقارن مابينهم هل الفرق ف مجال الأصوات بس يعني مثلا المنطقة “س” بتنطق جال (قال : وجه قبلي) بدل آل (قال: وجه بحري) اللي بتنطقها “ص” يبقى احنا بنتكلم عن لكنات مختلفة، أما لو كان الاختلاف ف الأصوات والمفردات زي مثلا جزجة (عامود نور: أسيوط) وشوحة (عمود نور: الفيوم) يبقى احنا بنتكلم عن لهجات مختلفة، وبرضه نفس القصة لو في اختلاف ف النحو زي بيمشي (وجه بحري) وعما يمشي (وجه قبلي).

لكن لما يبقى الفرق على مستوى الأصوات زي قال (العربي) وآل  (المصري)، والمفردات زي أريد (العربي) عاوز (المصري)، والجملة لم أر (العربي) ومشفتش (المصري)، والدلالة سمع الكلام : سماع الحديث والانصات له (العربي)  سمع الكلام  الانصات للحديث وتنفيذه وطاعته (المصري) يبقى أحنا هنا بنتكلم عن لغتين مختلفتين.

نفس القصة لما نشوف الانجليزي والفرنساوي الحروف هي هي ف اللغتين لكن هنلاقي كذا صوت مختلف ف اللغتين H  مثلا مبتنطقش ف الفرنساوي وبتتنطق هـ ف الانجليزي، E  برضه بتتنطق o  مضمومة ف الفرنساوي وبتنطق كسرة خفيفة ف الانجليزي.

وزي مافي كلمات متشابهة بين اللغتين mediation  (تأمل) و miserable  (بؤس)، هنلاقي كلمات مختلفة برضه زي صباح الخير good morning  (إنجليزي) bonjour  (فرنساوي) ومترجم translator  (إنجليزي) traducteur (فرنساوي).

هنلاقي برضه النحو مختلف زي انا مبتكلمش إنجليزي I don’t speak English  (إنجليزي) je ne parle pas Anglais  (فرنساوي)

برغم من التشابه الكبير بين اللغتين إلا إن الدلالة هنلاقيها مختلفة برضه يعني مثلا good morning  وbonjour  الاتنين بمعنى صباح الخير، لكن كل واحد فيهم استخدامتها بتعبر عن دلالة مختلفة عن التانية يعني مثلا good morning  بتتقال لحد الساعة 12 الضهر، لكن bonjour  بتتقال ف أول لقا لليوم، يعني أول مابقابلك بقولك بونجور سواء كان الصبح أو آخر النهار أو ف نص الليل حتى، ودا راجع لأن دلالة النهار morning و jour  مختلفتين فاليوم أو النهار عند الانجليز مرتبط بالوقت النهار عندهم بينتهي عند الساعة 12 ، لكن النهار عند الفرنساويين مرتبط بالفرد بمعنى تاني انت نهارك بيبدأ أمتى… نهارك معايا بدأ ف اللحظة دي لما شفتك سواء دا تم الصبح بالليل ف نص الليل اي وقت هشوفك فيه هيبقى دا نهارنا وهقولك فيه بونجور.

*رجعت لويكيبديا ف معلومات عن اللغات الهندو أوروبية

1لسان هنا بمعنى لغة أو لهجة أو بكنة

انطون ميلاد حنا

antwn milad

انطون ميلاد حنا

كاتب وباحث ... صدر له كتاب اللغة المصرية الحديثة - دراسة وصفية

اقرا كمان ل انطون ميلاد حنا