سياسة حامل الميزان

مؤمن سلام

من السياسات اللى نقلتها الديكتاتوريات من العلاقات الدولية هي سياسة حامل الميزان.

يعني على سبيل المثال، بريطانيا كانت بتستخدم السياسة دي مع الإمبراطوريات الأوروبية، فهي بحكم موقعها المنعزل عن أوروبا كونها جزيرة، كانت دايما تنحاز في الصراعات الأوروبية للدولة الضعيفة ضد الدولة القوية، عشان كده ممكن تلاقيها مرة مع فرنسا ضد أسبانيا، ومرة مع النمسا والمجر ضد فرنسا، والعكس، لأنها كانت عايزة دايما تضمن ان مفيش دولة في اوروبا تكبر وتقوى فتصبح تهديد عليها.

عشان كده هي اسمها حامل الميزان، هي مش طرف في الصراع، لكن لازم دايما تحافظ ان مفيش قوة تطغى على قوة أخرى، وان كفة الميزان ماتميلش لصالح قوة ما، كلة لازم يبقى متوازن، لأن ده في مصلحتها وبيضمن سيطرتها.

النظم المستبدة بتعمل ده مع قوى المجتمع ومكوناته، فبعد سياسة فرق تسد اللي شرحناها قبل كده، النظم المستبدة بتقوم بدور حامل الميزان بين قوى المجتمع، فمش بتسمح لقوة داخل المجتمع انها تتفوق على القوى الأخرى، فأول ما بتحس إن في قوة بدأت تبرز وتقوى وحتبلع القوى الأخرى فبتقوم ضرباها على طول، مش حبا وحماية للقوى الأخرى، ولكن خوف من ان تصبح هذه القوة تهديدا لها بعد ذلك، وعشان كده بتسعى لتقوية القوى الأخرى في مواجهة هذه القوة الصاعدة.

عشان كدة تلاقي النظم المستبدة بتاخد قرارات لصالح العالمانية مرة ولصالح الأصولية مرة، ولصالح هذا الدين مرة ولصالح الدين الأخر مرة، ولصالح الذكور مرة ولصالح الإناث مرة، ولصالح الرأسمالية مرة ولصالح الاشتراكية مرة، ولصالح الليبرالية مرة ولصالح الشيوعية مرة، ومع الفساد مرة وضد الفساد مرة. يعني ببساطة هي بتمنع صعود أي قوة حتى لا تمثل هذه القوة تحدي لها بعد ذلك.

وعشان كده متستغربوش لو شوفتوا إن سياسات وقرارات الطاغية متناقضة، هي في الأساس مش متناقضة ولا حاجة، هي متسقة لأنها تصب في مصلحة الطاغية عشان يفضل هو بس القوة الأعلى في المجتمع.

مؤمن سلام

mo`omin cellem

مؤمن سلام

• بكالوريوس علوم سياسية - جامعة الاسكندرية • كاتب ومدير موقع حركة مصر المدنية • له كتابين على الانترنت "العلمانية ببساطة" و"الليبرالية ببساطة"

اقرا كمان ل مؤمن سلام