الماهية الجنسية والحكم الرشيد

مؤمن سلام

الماهية هي حقيقة أي حاجة، والماهية الجنسية لها مستويين مستوى انه يكون فاهم هو أو هى ايه؟ هيترو (غيري) ولا هومو (مثلي) والمستوى الثاني ماهية المتعة الجنسية وكيفية ممارستها والحصول عليها وما يحب /تحب وما لا يحب/تحب في الممارسة وما هي تفضيلاته/ـا في الممارسة.

الماهية الجنسية هي جزء من ماهيتنا الكلية، وبالتالي عدم معرفتنا بيها أو تجاهلها بيصب ف خانة إننا منعرفش نفسنا كويس وبالتالي هنفضل مش قادرين ناخد قراراتنا عن حياتنا بشكل سليم.

ولما يكون الواحد فاقد للمعرفة النظرية والعملية لأخص خصوصياته، وميقدرش يمارسها بالطريقة الصحيحة اللي تديله المتعة وهى الهدف الأساسي للجنس، فهو أولا سيكون غير متوازن نفسيا، ثانيا هيتعود على وهم السعادة ووهم المتعة ووهم المعرفة ووهم الدولة، واختياراته السياسية غالبا هتكون مشوهة مثل نفسيته.

مجتمع لا يفهم معنى المتعة الجنسية ويمارس شبه جنس، لا تتوقع منه أن يفهم معنى الحكم الرشيد ولا تستغرب تأييده لشبه الدولة.

مؤمن سلام

mo`omin cellem

مؤمن سلام

• بكالوريوس علوم سياسية - جامعة الاسكندرية • كاتب ومدير موقع حركة مصر المدنية • له كتابين على الانترنت "العلمانية ببساطة" و"الليبرالية ببساطة"

اقرا كمان ل مؤمن سلام