السلم الأبوي والنفاق

العلاقات اللي بتقوم على السلم الأبوي مبتطلعش ناس أسويا…الكبير بيتحكم ف الصغير والراجل بيتحكم والحاكم بيتحكم ف المحكوم والمسلم بيتحكم ف غير المسلم الخ…
بينتج عن دا الزيف والنفاق اللي بيتوطن فينا وبنتعايش معاه لحد مابيبقى فطرة فينا وبناخد كدين قيمة أخلاقية عالية وسامية.
النفاق دا بيخلي الست تكيد لجوزها(وبتتفوق فدا على أبليس نفسه) كيد كرد فعل لقهر ذكوري مش فطرة دنيئة اتخلقت بيها وملهاش علاج زي ما يوهمنا الشيوخ اللي مليانين عقد. النفاق هنلاقيه موجود عند الشعب المصري عموما كرد فعل السلطة عبر التاريخ.
فيه أكلاشيه مشهور بيروجوه المسلمين السنة ف مصر على المسيحيين المصريين انهم بيتمسكنوا لحد مايتمكنوا. ودا رد فعلا مفهوم لأقلية شايفة الأغلبية إنها لازم تكون تحت باطها تنفيذًا للمقولة “كل نصراني على ذمة مسلم”.
ف المجتمعات الحرة الأطفال بيطلعوا اللي جواهم ويسألوا بصوت عالي عن ربنا من غير ماحد يقمع تلقائيتهم فهنلاقي أطفال بتقول: مين اللي بيشتغل شغلك يوم أجازتك؟ ليه بتخلي الناس تموت وتعمل غيرهم من انك ممكن تخليهم عايشين على طول؟ انا احسس انك جميل وعلى فكرة انا مبقولش كده عشان انت اله. دا احنا هنلاقي كمان طفلة بتتخيله طفلة زيها بتلعب بعروستها.
الصداقة والتواصل بين الناس كلهم من الطفولة هي اللي بتطلع مواطن حر صالح منتج. والعلاقة بين الإنسان والإله “دا لو كان موجود” بتبقى صحية لما تقوم على حوار بسيط وعفوي من البداية بين الطفل وبينه بصفته رحمن رحيم ومش منتقم جبار يتغدى بالولعة ويتعشى بالنار.
زي مابتقول نوال السعداوي: الحب والخوف وميجتمعوش.

عماد نصر ذكري

imad nacr zikri

عماد نصر ذكري

دكتور عماد نصر ذكرى كاتب صدر له ايات علمانية . و ديوان شعرى بعنوان انشودة الحب و الحزن و الحرية عضو منتدى ابن رشد واتحاد كتاب مصر استشارى امراض الباطنة بالمركز القومى للبحوث

اقرا كمان ل عماد نصر ذكري