الذئب المنفرد والحرب الثقافية مع الإرهاب

مؤمن سلام

“الذئب المنفرد” Lone Wolf هو مصطلح بيتقال على شخص إرهابي بس مش عضو ف أي تنظيم، هو بس واحد عنده نفس تفكير الجماعات الإرهابية، ومرة واحدة يقوم مقرر تطبيق الفكر الإرهابي دا على أرض الواقع من غير أي تنسيق أو مساعدة أو تمويل من أي تنظيم إرهابي. فبيشيل سلاحه أو يركب عربيته ويقتل بيهم ناس هو شايف أنهم كفرة وبيحاربو الإسلام وبالتالي فقتلهم نصرة للإسلام وجهاد ف سبيل الله. المشكلة هنا إن العمل الأمني مينفعش نهائي مع حالة الذئب المنفرد لإن متابعتهم وتوقيفهم عملية شبه مستحيلة، خاصة إذا كانت السلوكيات الظاهرة للذئب هي سلوكيات طبيعية وكمان بتدل على التواضع والأخلاق الكويسة.

ودا بيرجعنا للسؤال الأزلي هو الفقر ولا الجهل منبع الإرهاب؟

أكيد مفيش سبب واحد ورا أي ظاهرة اجتماعية، والطبيعي إن الظاهرة دي يكون سببها أكتر من عامل بيتفاعلوا ويتشاركوا عشان يخرجولنا المنتتج بتاعنا، واللي هو ف الحالة دي يبقى الإرهابي، لكن دايما بيفضل عامل محوري أو رئيسي لخلق الظاهرة. بالنسبة لظاهرة الذئب المنفرد فأنا شايف إن العامل المحوري والرئيسي هنا هو الثقافة والفكر، لإن الذئب المنفرد مبياخدش أي تمويل أو أوامر من تنظيمات إرهابية، وممكن أساسا تكون التنظيمات دي متعرفش عن الشخص دا حاجة لحد ما ينفذ عمليته. الشخص دا بيقوم يشتري السلاح أو المتفجرات من جيبه الخاص، وهو هنا بيدفع مش بياخد، وبالتالي هو إمكانياته متوسطة على أقل تقدير. وينفذ العملية اللي بتفيد التنظيم اللي هو مش عضو فيه لكن منتمي لفكره.

حالة الذئب المنفرد بتأكدلنا إن الحرب الثقافية مع الإرهاب هي أهم الحروب كافة، لأن المنبع الرئيسي لإرهاب هو الفكر، لا دا هو المصدر الوحيد لأخطر أنواع الإرهاب، وهو الإرهاب المستقبل، الذئب المنفرد، لأنه منقدرش نرصده ولا نتابعه ولا نمنعه ومحدش بيحس بيه لحد ما تقع الجريمة. فمنع الإرهاب بالطرق الامنية أمر مستحيل. لأن دا بيتطلب مراقبة ومتابعة كل افراد المجتمع القادرين ماديًا وجسمانيا على تنفيذ عمليات إرهابية، مراقبتهم ف الشغل والشارع والقهوة والبيت. عشان نقدر نمنع ظاهرة الذئب المنفرد، لازم نراقب كل جامع كبير وصغير وحتى الزوايا، ومراقبة كل مواقع الانترنت اللي مكن يتحط فيها أفكار الإسلام السياسي. ودا مستحيل.

مفيش غير طريق واحد عشان نقضي على الإرهاب الجماعي والمنفرد، التنظيمي والمستقل، الطريق دا هو الحرب الفكرية والثورة الثقافية. طريق التفكير العلمي والعقلية النقدية، طريق التسامح وقبول الآخر والعيش المشترك.

من غير ثورة ثقافية متحلموش أنكو تقضوا على الإرهاب

تقدر ترجع لأصل المقالة من هنا
http://www.civicegypt.org/?p=58680

مؤمن سلام

mo`omin cellem

مؤمن سلام

• بكالوريوس علوم سياسية - جامعة الاسكندرية • كاتب ومدير موقع حركة مصر المدنية • له كتابين على الانترنت "العلمانية ببساطة" و"الليبرالية ببساطة"

اقرا كمان ل مؤمن سلام