الجنس في مصر القديمة

في ناس بتحب تصورلنا الحضارة المصرية القديمة على إنها حضارة جامدة وإنها حضارة أموات ومومياوات، بالرغم من إننا لو دورنا في تلابيبها هنلاقي حياة ومتع يمكن قطاع كبير مننا ميحلمش بيها دلوقت.

من ضمن المتع دي، الجنس. وبالرغم من إن النصوص الجنسية عند أجدادنا قليلة، بس اللي موجود يخلينا نفهم شوية عن فلفستهم في الجنس. مبدئيًا الجنس مكنش حاجة عيب ولا حرام ولا عليه ذنب (3). وزي ماكان الجنس موجود في الحياة اللي احنا فيها، فالجنس موجود برضه بعد الموت في الحضارة المصرية القديمة (2). والجنس كان نوع من أنواع الإحياء (البعث)، وبالتالي الجنس كان مرتبط بفكرة القيامة وبالتالي كان مرتبط بفكرة عودة الحياة للميت في العالم الآخر. وبالتالي فديمومة الحياة مرتبطة بممارسة الجنس، (6) وبالتالي فالاحتفاء بالجنس هو احتفاء بالحياة في حد ذاتها.

الآلهة بطبيعة الحال كان ليهم نصيب في الحياة الجنسية، ومن ضمن الآلهة اللي كان ليهم قصص جنسية، هي الإلهة “حتحور”، اللي نقدر نقول إنها نموذج “الاسترونج اندبندت ملبن وومن” في التاريخ القديم، فهي ف مرة بعتها رع عشان تدافع عنه قدام الناس اللي تأمروا عليه، وكانت ساعتها هتفني البشرية لولا “تحوت” تدخل وأنقذهم من بين إيديها، لكن دا ميمنعش برضه إنها تتعرى قدام رع –برضه- عشان تبسطه (حسب النص: مكثت عنده وكشفت عن عورتها) (1)

من الإلهة اللي في حياتهم بعد جنسي، “جب” إله الأرض و”نوت” إلهة السما، اللي “رع” غضب عليهم بسبب إنهم كانوا عايشين في علاقة جنسية أزلية، وفصلهم عن بعض، وطبعا في النهاية “تحوت” بيتدخل –كالعادة- عشان الحب هو اللي ينتصر في الآخر. الصورة المشهورة لـ”جب” و”نوت” والإله “شو” هي لحظة فصل نوت عن جب، برفع نوت من فوق جب عشان تنتهي العلاقة الجنسية اللي مكنتش عاجبة رع. (3)

من النصوص الأساسية والمهمة في الحياة الجنسية في مصر القديمة، بردية تورين الجنسية The Turin Erotic Papyrus (Papyrus 55001) وفي اتسجلت في فترة الرعامسة، في الفترة مابين القرن الاتناشر والحداشر قبل الميلاد، واكتشفها جان فرانسوا شامبليون ف أوائل القرن التسعتاشر في منطقة دير المدينة اللي في الأقصر (تحديدًا سنة 1824م) 5. ” واعلنوا عنها سنة 1970 (2)، ودا بسبب إنهم شايفينها بردية فاحشة (6)، وهي موجودة في متحف تورينو (تورين). كارولين سيواريتت Caroline Seawright باحثة المصريات بتقول إن دي مجموعة كاملة من المواد الإباحية، وإنها أكتر مجموعة صور صادمة في تاريخ العالم القديم. (2)

في أراء كتير حوالين الرسوم دي، في اللي قال إنها تصوير لبيت دعارة، واللي قال مجرد رسوم إباحية، اتقال برضه إنها رغبات جنسية لكبار السن، وقالوا برضه إنها دليل جنسي، وفي رأي ضعيف بيقول إنه دا نصوص دينية بتصور طقوس الخصوبة.(4) اتقال برضه عن البردية إنها بتصور الحياة الجنسية في مصر واللي كانت مريحة وايروتيكية (5). عالم المصريات دايفد أوكونور David O’Connor بيقول إن بردية تورين كانت من المواد اللي بتخص النخبة بس، ودا بسبب الجدارة الفنية العالية. المناظر الجنسية المرسوم في البردية منها مناظر أكروباتية ومناظر مجنونة واحتمال إن يكون اللي رسموا أو كانوا بيشوفوا الرسوم اللي زي دي رجالة، لإن الرجالة اللي فيها كانوا صلع (2) وقصيرين وبأعضاء تناسلية ضخمة ومشعرين مش حلوين بالدرجة (5)، لكن البنات كانوا من أجمل مايكون (3)، حاجة كده شبه بورن السبعينات. (2)

معظم المناظر الموجودة في بردية تورين، واللي عددها 12 مشهد (6)، هي تطبيقات معقدة وعصرية أكتر للدوجي ستايل والمشينيري، فهنلاقي بن أوفر دوجي ستايلben over doggy style وستاندينج دوجي ستايل standing doggy style ، والآخراني دا تحديدًا مرسوم منه في علاقة جنسية على عجلة، يعني كانوا خرجوا من الفكرة التقليدية اللي سايدة دلوقت إن الجنس بيبقى في السرير بس. ستاندينج دوجي ستايل هنلاقيه موجود على اوستراكات تانية، وجا يخلينا نقول إن الوضع دا كان من الأوضاع المشهورة في مصر القديمة. المشينيري هنلاقي منه وضع “جب” و”نوت” المشهور ريفيرس ميشينري Reverse missionary position (المبشر العكسي)، وستاندينج ميشينري standing missionary ، و”وان ليجد ميشينري” one legged missionary وبوجو ستيك pogo stick اللي هو نوع من أنواع ستاندينج ميشيري، واللي هو يعتبر وضع صعب دا غير إنه وضع خطر. هنلاقي راجل بيداعب بظر البنت اللي معاه وبيحصل لها سكويرتsquirts (قذف الستات).

موقع anthropology.msu.edu بيقول إن في احتمالية إن فكرة العذرية أو البكارة مكنتش موجودة وإن الجنس متاح لأي حد خارج إطار الجواز طالما الطرفين مش مرتبطين وفيه تراضي مابينهم، في حين إن الزنا كان من المحرمات. وكان وسائل منع الحمل معروفة برضه، من وسائل منع الحمل الصمغ العربي acacia gum أو فرزجة من روث التماسيح. (7)

كل دا عن الجنس الغيري طب مفيش حاجة عن الجنس المثلي؟! على مستوى الإلهة هنلاقي الإله “ست” كان جاي (أو يمكن كان بايسيشوال لإنه كان متجوز الإلهة نتفيس) ، وحاول ينام مع حورس (7). على مستوى البني آدمين، هنلاقي في مناظر في بردية تورين لواحد بيحاول يمص قضيبه. من ناحية تانية هنلاقي في الاعتراف الانكاري لـ”نيست نب تاشيرو” Nestanebtasheru (970 ق.م) مكتوب: “انا منتمتش مع ستات متجوزة” واللي بنشوف فيه هنا إن المرفوض هو ممارسة الجنس في مع واحدة متجوزة مش اللسبنة في حد ذاتها، وإن كانت كارولين سيواريت Caroline Seawright إحتمال يكون دي غلطة في نقل الاعتراف الإنكاري من بتاع راجل ، وهنلاقي برضه في “كتاب الأحلام”، المكتوب في بردية “كارلسبرج 13” (القرن التاني قبل الميلاد)، إن السبنة كان معترف بيها. (3)

1
ديانة مصر القديمة
تأليف: أدولف إرمان
ترجمة د. عبد المنعم أبوبكر ود. محمد أنور شكري
مكتبة مدبولي 1995
ص132

2
The Turin Erotic Papyrus: The Oldest Known Depiction of Human Sexuality (Circa 1150 B.C.E.)

3
Ancient Egyptian Sexuality: Life in Ancient Egypt by Caroline Seawright

4
The Turin Erotic Papyrus

5
The Turin Erotic Papyrus

6
How The Oldest Depiction Of Sex Changed The Way We See The Ancient Egyptians

7
Sex

انطون ميلاد حنا

antwn milad

انطون ميلاد حنا

كاتب وباحث ... صدر له كتاب اللغة المصرية الحديثة - دراسة وصفية

اقرا كمان ل انطون ميلاد حنا