التعامي المقصود

بتحكي الكاتبة الكبيرة Margaret Heffernan في واحدة من محاضرتها , عن قصة ست أسمها ” Gayla Benefield” جايلا بنفيلد ,, جايلا ديه كانت واحدة في حالها جدا عايشة مع أبوها و أمها في بيت بسيط و هادي ,, لكن بعد فترة أبوها أتوفي و بعده أمها , و عدد من سكان المنطقة اللي كانت عايشة فيها أبتدوا يموتوا فجأه .. بعد البحث , أكتشفت غايلا أن المنطقة اللي هي عايشة فيها موجودة علي قرب من منجم Vermiculite ( فيرميكيوليت ) و ديه مادة ضارة جدا ,, فأبتدت تندد بالموضوع ده و تهاجمه , و كانت متخيلة أن باقي أهل المنطقة حيشجعوها و يساعدوها , بس حصل العكس ؟!!! بدل ما يهاجموا وجود المنجم هاجموا غايلا !

الـ Willful blindness ( التعامي المقصود ) ,, و ديه ظاهرة موجود بين البشر لما يقرر العقل البشري يعمل نفسه مش واخد باله بأرادته ! ففي منجم مضر قريب منك , لا أنا مش شايفه ! في فساد و ظلم في المكان اللي أنتا عايش فيه , لا مفيش حاجة !! .. حتي علي مستوي حياتنا الأجتماعية البسيطة ,, البنت ديه بتحاول تستغلك , لا محدش بيستغلني .. الولد ده بيلعب بمشاعرك , لا أنتوا مش فاهمين حاجة !! … و يبقي الأنسان ضحية التعامي المقصود .. قاصد بكل وعيه أنه ميشوفش الحقيقة !! .. بس ليه ؟!

في محاضرتها قالت الكاتبة Margaret Heffernan جملة رائعة و هي : “we could know, and should know, but don’t know because it makes us feel better not to know” بمعني ” أحنا نقدر نعرف و لازم نعرف ! بس أحنا بنختار عدم معرفتنا , عشان ده بيخلينا نحس أننا أفضل ” … فهو ده ببساطة السبب , أن جهلنا بالأمور اللي مش علي مزاجنا بيحمينا من عبء رفضها او التفكير في تغييرها … فالأنسان في ” التعامي المقصود ” بيتجنب شعوره بالألم أنه واقع تحت ضغط و مش قادر يعمل فيه حاجة , فبيتعامل أن مفيش أي مشاكل أو ضغوطات .. و لو وصلت أنه يقنع نفسه أن الحياة كويسة و جميلة و يهاجم اللي مستمر يفتح عينه علي المشاكل و الواقع الصعب ,, و كل ده عشان يقدر يعيش !! .. فتخيل في حكاية ” جايلا بنفيلد ” , أنتا كمواطن عرفت أن في منجم لمادة ضارة قريب منك و أن ده بيسبب خطورة عليك ! تخيل حجم التوتر القلق اللي أنتا حتكون فيه ! تخيل المجهود الذهني و النفسي و أنتا بتفكر في حلول للوضع ده , تخيل اللي ممكن يحصلك لو المنجم ده في ناس بتشتغل و انتا بتقولهم معلش يا جماعه نقفله عشان ده خطر! , أو لو المنجم ده تبع الدولة و انتا بتقول نتظاهر و نعترض و أنتا عارف أخرة اللي بيعترض علي حاجات الدولة ! طب و ليه كل ده لما ممكن تعمل نفسك مش شايف مشاكل المنجم أصلا !!؟
في النهاية حذكر مقولة للشاعر الألماني ” مارتن نيمولر ” , و اللي كان معروف عنه هجومه للنازية في عز قوتها :
” .. في ألمانيا أولا جاءوا للشيوعيين لم أبال لأنني لست شيوعياً، وعندما اضطهدوا اليهود لم أبال لأنني لست يهودياً، ثم عندما اضطهدوا النقابات العمالية لم أبال لأني لم أكن نقابيا ..بعدها عندما اضطهدوا الكاثوليك لم أبال لأني بروتستنتي ..و عندما أضطهدوني انا .. لم يبق أحد حينها ليدافع عني .. ”
فوهم السعادة أفضل بكتير من ألم الحقيقة .. بس حيفضل الوهم وهم .. و حتفضل الحقيقة حقيقة .. سواء قررت تشوفها أو متشوفهاش ..!

كيرلس بهجت

kirolloc be\get

كيرلس بهجت

طبيب مهتم بالقراية والتدوين

اقرا كمان ل كيرلس بهجت